استراتيجية شريط الذكريات للتعلم النشط، تعد استراتيجية شريط الذكريات من أنجح الاستراتيجيات التي يتم استخدامها في التعليم والدراسة على الإطلاق، وهذا الوصف لا يتضمن أي مبالغة على الإطلاق، بل أنه أمر حقيقي استطاعت أن تحققه تلك الاستراتيجية منذ اللحظة الأولى التي تم الاعتماد عليها بها واستخدامها، ومن خلال مقال اليوم عبر موقع حلم العرب نشرح تفاصيل دقيقة حول استخدامها وأيضًا طريقة الاعتماد عليها في الشرح والدروس بالوقت الراهن ضمن عنوان استراتيجية شريط الذكريات للتعلم النشط.

استراتيجية شريط الذكريات للتعلم النشط

في الحقيقة إن استراتيجية شريط الذكريات للتعلم النشط من أقوى وأهم الاستراتيجيات التعليمية التي كان يتم استخدامها منذ فترات طويلة للغاية، ولكن على الرغم من كون هذه الاستراتيجية قديمة بعض الشيء، إلا أنها لا زالت ناجحة وفعالة حتى وقتنا الراهن، وهذا لأنها تحقق الأهداف المطلوبة وأيضًا تسهل من التعلم بشكلٍ كبير، وعن الأهداف التي تحققها والنتائج التي يمكن الوصول إليها عبر تلك الاستراتيجية فنعرضها من خلال السطور الآتية:-

التأثير

إن كنت تتساءل عن أهم نتائج إيجابية يمكن أن تتحقق من خلال استراتيجية شريط الذكريات للتعلم النشط فهنا نؤكد عزيزي القارئ أنها ذات تأثير كبير للغاية تحققه على أرض الواقع، حيث أنها تؤثر على الطلاب بصورة كبيرة خلال الفترة التعليمية والمميز أنها ستجعلك في أقصى مراحل التركيز لديهم أثناء البدء بها، وهذا ما يجعلهم يتذكرون ما تعلمونه جيدًا، وما يسفر عن ذلك هو نجاحهم.

سهولة التعليم

في الحقيقة إن مستويات الطلاب من حيث التعليم مختلفة تمامًا فقد تجد طالب متفوق بشكلٍ كبير، وتجد طالب آخر بليد وطالب متوسط، وهذا ما يجعل المُعلم يبذل جهود أكبر أثناء شرح الدروس كي يتمكن من توضيح المعلومة لجميع فئات الطلاب، لكن من خلال استخدام استراتيجية شريط الذكريات فإنه سيسهل من الشرح وتلقي الدروس على الطلاب الذين سيفهمون بصورة أكبر من التي كانوا عليها.

المشاركة والتفاعل

واحدة من أبرز وأهم النتائج الإيجابية التي نؤكد أنها ستتحقق من خلال استراتيجية شريط الذكريات للتعلم النشط، ألا وهي المشاركة والتفاعل، حيث يمكن القول أنه سيحدث هناك تفاعل كبير بين الطلاب ونشاط غير مسبوق أيضًا بينهما، وهذا بسبب مشاركتهم في الدروس والحل أيضًا.

استراتيجية شريط الذكريات للتعلم النشط

استراتيجية شريط الذكريات مفرغة

في حالة إن كنت تحتاج للوصول إلى تلك الاستراتيجية على أن تكون مفرغة تمامًا فتأكد أنه من السهل عليك تحقيق ذلك، نظرًا لأنها متوافرة عبر الإنترنت ومن السهل تحميها والحصول عليها، أما إن كنت تتساءل عن طريقة إعدادها بشكلٍ صحيح أو معلومات حول ذلك، فنوفر لك هذه المعلومات فيما يلي:-

  • في البداية يتوجب عزيزي القارئ أن يتم احتساب عدد الطلاب.
  • المقصود هنا الطلاب الذين سيشاركون بتلك الاستراتيجية.
  • فيما بعد يتم تقسيم هؤلاء الطلاب إلى عدد صغير من المجموعات.
  • فيما بعد يستخدم المعلم أوراق بالأبيض وأقلام باللون الأسود.
  • يبدأ المعلم بعد ذلك في عمل المربعات بشكلٍ صحيح ومتناسق.
  • كما يقوم بعد ذلك بشرح الموضوع أو الدرس ومن ثم توزيع البطاقات على الطلاب.

استراتيجية شريط الذكريات للتعلم النشط

استراتيجية شريط الذكريات PDF

كما أكدنا أنه يكون من السهل الوصول إلى استراتيجية شريط الذكريات للتعلم النشط بالوقت الراهن عبر الإنترنت، وإذا لم يتمكن المستخدم من تحقيق ذلك فسيكون من السهل عليه أن يبدأ في إعدادها عن طريق اتباع الخطوات الماضية، لكن ما يجب أن يكون على دراية بها هي المميزات الناجمة عن استخدام تلك الاستراتيجية والتي نوضحها فيما يلي:-

  1. من أبرز المميزات الناجمة عن استخدام تلك الاستراتيجية هي خلق حالة اجتماعية وترابط قوي بين الطلاب، وذلك بسبب التفاعل وتطوير العلاقة بينهما.
  2. يكتسب الطلاب العديد من المهارات بسبب استخدامهم لتلك الاستراتيجية.
  3. يذكر أنها تجعل الطالب يعتاد على العمل في وسط مجموعة ومع الآخرين.
  4. من الجدير بالذكر أنها تنمي روح العمل بين الطلاب أيضًا.
  5. كما أنها تحقق ميزة أخرى في غاية الأهمية، ألا وهي تعزيزي القدرة على التفكير بين الطلاب وخلق حالة مميزة وغير مسبوقة.
  6. من أبرز مميزاتها أنها فعالة وناجحة وقادرة على تحقيق الهدف الرئيسي منها، ألا وهو شرح الدروس ووصول المعلومة إلى جميع الطلاب.
  7. أخيرًا من أبرز المميزات التي تحققها أن الطلاب يتذكرونها جيدًا، وهذا ما يجعل المعلومات لا تفارق أذهانهم على الإطلاق.

استراتيجية الدقيقة الواحدة

ضمن التعرف على استراتيجية شريط الذكريات، إذا لاحظت وجود استراتيجية الدقيقة الواحدة حينما تبحث عن استراتيجية شريط الذكريات للتعلم النشط فهنا نؤكد لك أن كلاهما واحد وأن هذا الاسم ما هو إلا اسم آخر تم إطلاقه عليها، لكن مثلما تحدثنا عن جميع المميزات من قبل وسنتحدث الآن حول العيوب التي تحدث نتيجة استخدام تلك الاستراتيجية والتي نعرضها فيما يلي:-

  • المشكلة الرئيسية أن المعلم حينما يبدأ في تقسيم الطلاب فإنه سيحقق ذلك عشوائيًا، وهذا ما قد يترتب عليه تواجد طالب مجتهد مع طالب بليد في مجموعة واحدة.
  • إذا تم استخدام تلك الاستراتيجية مع مراحل مبكرة من طلاب الابتدائية فلن تحقق أي نتيجة وقد تسفر عن فوضى.
  • من الممكن أن تحدث مشكلات بشأن التوزيع بين الطلاب وأيضًا بسبب عدم وجود مهارات التواصل لدى بعضهم.
  • في الحقيقة إن تلك الاستراتيجية فعالة بشكلٍ كبير في مواد التخصص الأدبي لكنها غير فعالة في المواد العلمية.
  • إذا لم يتدرب الطالب جيدًا على تلك الاستراتيجية فلن تنجح معه.

في النهاية عرضنا استراتيجية شريط الذكريات للتعلم النشط و تطرقنا لعرض جميع المميزات الناجمة عنها وأيضًا العيوب وطريقة إعداداها بشكلٍ صحيح.