الافرازات الخضراء بدون رائحه، الإفرازات الخضراء هي سائل مهبلي ذو لون أخضر أو أخضر مائل للصفرة، قد يختلف قوامها من لزج إلى مائي، ويمكن أن تكون مصحوبة بتغيرات في الكمية والتركيز، يمكن أن تحدث الافرازات الخضراء بدون رائحه أو مع رائحة طفيفة أو غير محددة.

ما هي الافرازات الخضراء بدون رائحه ؟

على الرغم من أن الإفرازات الخضراء قد تكون علامة على وجود مشكلة صحية، إلا أنه ليس دائمًا الحال، يعتبر وجود بعض الكمية من الإفرازات الخضراء بدون رائحه في الفترة العادية من الدورة الشهرية أمرًا طبيعيًا، ومع ذلك إذا زادت الكمية بشكل ملحوظ، أو ترافقت مع أعراض مثل الحكة أو الاحمرار أو الألم، فقد يشير ذلك إلى وجود التهاب أو عدوى في المهبل.

من الضروري أن نأخذ في الاعتبار العوامل الأخرى مثل الأعراض المصاحبة، والتاريخ الطبي الشخصي، والنشاط الجنسي، إذا كنت قلقًا من الإفرازات الخضراء التي تعاني منها، فمن الأفضل استشارة الطبيب لتقييم الحالة وتحديد السبب المحتمل وتوجيهك بشأن العلاج المناسب.

اقرأ أيضا: هل الافرازات الصفراء تسبب الاجهاض

أسباب الافرازات الخضراء بدون رائحه

إذا كنت تعاني من افرازات خضراء بدون رائحة، فقد تكون هناك عدة أسباب محتملة، من بين هذه الأسباب:

  1. التهابات المهبل: قد تكون الإفرازات الخضراء بدون رائحة ناتجة عن التهاب في المهبل، مثل التهاب المهبل البكتيري أو التهاب المهبل الفطري، يمكن أن يكون للإفرازات لون أخضر مائل للأصفر، وقد تصاحبها أعراض مثل الحكة والاحمرار.
  2. العدوى الجنسية: بعض الأمراض المنقولة جنسيا مثل السيلان والكلاميديا أو الزهري يمكن أن تسبب الإفرازات الخضراء بدون رائحة، إذا كنت تعتقد أنك مصاب بعدوى منقولة جنسياً، فمن المهم استشارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة وتلقي العلاج المناسب.
  3. التغيرات الهرمونية: بعض التغيرات في مستوى الهرمونات في الجسم يمكن أن تؤدي إلى تغيرات في الإفرازات المهبلية، وقد تشمل ذلك الإفرازات الخضراء بدون رائحه.
  4. استخدام الأجسام الغريبة: إذا وضعت أي أجسام غريبة في المهبل، مثل الحلقات الرحمية أو الواقيات النسائية، فقد يتسبب ذلك في ظهور الإفرازات الخضراء.
  5. استخدام بعض المطهرات والصابون والمنظفات يسبب خلل في التوازن البكتيري في هذه المنطقة ويسبب الافرازات الخضراء.
  6. العدوى الفطرية: حيث أن الخميرة من الفطريات الموجودة في المهبل بشكل طبيعي ولكن عند زيادة نسبتها وتكاثرها يؤدي ذلك إلى ظهور الافرازات الخضراء.
  7. الالتهابات البكتيرية: قد تؤدي الالتهابات البكتيرية في المنطقة التناسلية إلى ظهور إفرازات خضراء بدون رائحة، ومن الأمثلة على ذلك الالتهابات المهبلية والتهابات عنق الرحم والتهابات المثانة.

الافرازات الخضراء بدون رائحه

اقرأ أيضا: تجربتي مع فطريات المهبل

من الضروري استشارة الطبيب لتشخيص الحالة بدقة وتحديد السبب المحتمل ووصف العلاج المناسب، وقد يكون من المفيد أيضًا إجراء الفحوصات المخبرية لتحليل الإفرازات وتحديد العامل المسبب.

علام يدل نزول الافرازات الخضراء بدون رائحه نهائي؟

قد يدل نزول الافرازات الخضراء بدون رائحه على وجود التهابات بالجهاز البولي وينبغي عدم حبس البول مطلقاً وشرب كميات وفيرة من الماء خلال اليوم، وينبغي زيارة الطبيب لمعرفة المضاد الحيوي المناسب للعدوى وعلاجها.

اقرأ أيضا: افضل تحاميل مهبلية للالتهابات مجربه بدون اضرار

طرق علاج الافرازات الخضراء بدون رائحه في المنزل

 قد تكون هناك بعض الإجراءات التي يمكنك اتخاذها إذا كنت تعاني من الافرازات الخضراء بدون رائحه، فقد يكون ذلك علامة على وجود عدوى بكتيرية، الافرازات الخضراء بدون رائحه قد تكون ناتجة عن التهابات المهبل أو التهابات عنق الرحم، هناك أسباب عديدة لحدوث هذه الافرازات، بما في ذلك التهابات الجهاز التناسلي، مثل التهابات البكتيريا البطنية الصغيرة (Bacterial Vaginosis) أو التهابات اليوم الثالث (Trichomoniasis)، والتي يمكن أن تتسبب في هذا اللون والنوع من الافرازات.

من الأفضل أن تستشيري الطبيب المشرف على حالتك لتقييم الوضع بدقة وتأكيد التشخيص. قد يطلب الطبيب فحص عينة من الافرازات لإجراء التحاليل المخبرية وتحديد السبب المحتمل للتغير في اللون والنوع. قد يصف الطبيب علاجًا مضادًا للبكتيريا إذا تبين أن هناك عدوى بكتيرية تحتاج إلى علاج.

ها في المنزل للمساعدة في التحكم في الحالة. ومع ذلك، يجب أن يكون العلاج الأساسي للإفرازات الخضراء تحت إشراف طبيب، إليك أربع طرق للعلاج المنزلي التي قد تساعد في تخفيف الأعراض:

  • النظافة الشخصية: يجب أن تلتزم بنظافة شخصية جيدة وتغيير الملابس الداخلية يوميًا، مع استخدام ماء فاتر وصابون خفيف لغسل المنطقة الخارجية للمهبل،  تجنب استخدام منتجات مهبلية قاسية أو معطرة، واستخدم المنتجات المصممة خصيصًا للمنطقة الحساسة.
  • التهوية الجيدة: يجب توفير التهوية الجيدة للمنطقة الحساسة بارتداء ملابس قطنية فضفاضة وتجنب ارتداء الملابس الضيقة والمصنوعة من الألياف الاصطناعية التي تحبس الرطوبة وتمنع التهوية الجيدة.
  • تناول الأطعمة المفيدة: تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف، مثل الفواكه والخضروات الطازجة، وشرب كمية كافية من الماء يمكن أن يساعد في تعزيز صحة الجهاز التناسلي وتخفيف الأعراض.
  • تجنب الممارسات الضارة: تجنب استخدام المواد المهيجة مثل الصابون القوي والشامبو المعطر والمنظفات الكيميائية في المنطقة الحميمة، حيث يمكن أن تزيد من التهيج وتؤدي إلى زيادة الإفرازات.

الافرازات الخضراء بدون رائحه

اقرأ أيضا: افضل غسول للمنطقه الحساسه للالتهابات المهبليه

 ينبغي عليك استشارة الطبيب للحصول على تشخيص دقيق وعلاج مناسب، يمكن أن يحتاج العلاج الفعال للإفرازات الخضراء بدون رائحه إلى استخدام المضادات الحيوية أو العلاجات المضادة للفطريات وفقًا للسبب المحدد للحالة.

ومع ذلك، يجب أن تتذكر أن هذه الإرشادات للعلاج المنزلي هي إجراءات مساعدة  ومؤقتة ولا تحل محل استشارة الطبيب، إذا استمرت الإفرازات الخضراء بدون رائحه أو زادت عن حدها أو ترافقت مع أعراض مثل الحكة الشديدة، أو الحرقة، أو الألم، فيجب عليك استشارة الطبيب لتقييم الحالة وتشخيص السبب المحدد ووصف العلاج المناسب.