تجارب مع خط البطن ونوع الجنين ؛ على الرغم من تطور العصر وتحضره إلا أن رغبة الأمهات والآباء تميل دائما إلى إنجاب الذكور، لذلك ينشغلون بحدوث التغيرات البسيطة في الحمل على إنها قد تكون دلالة على الحمل في ولد، وتندرج منهم الكثير من التساؤلات من خلال محركات البحث الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي عن علامات الحمل في ذكر وكيف تكون، وبناء على ذلك فسوف نتناول من خلال هذا المحتوى المزيد من المعلومات عن خط البطن، وعلاقته بنوع الجنين.

تجارب مع خط البطن ونوع الجنين

تعرف من خلال السطور القادمة على تجارب بعض النساء مع خط البطن أثناء الحمل، بالإضافة إلى علاقة هذا الأمر بنوع الجنين:

  • تقول إحداهن: “كان لدي خط في البطن نابع من السرة بميل أثناء فترة الحمل، وكنت دائما أتساءل عن السبب إلى حين أنجبت فتاة”.
  • وتقول الأخرى: “أنجبت أكثرة من مرة بذكور وإناث؛ ولكن عندما كنت أحمل بصبي كان ذلك الخط يشتد غمقانا ويميل إلى اللون الأسود”.
  • تروي الأخرى: “لا أعلم إلى أي مدى تكون صحة علاقة لون وشكل خط البطن ونوع الجنين، لكنني عندما كنت حاملا بابنتي كان خط الحمل أسفل السرة لونه باهت ويميل إلى اللون الوردي”.

ملاحظة: ينصح الأطباء بعدم الاعتماد في تحديد نوع الجنين على شكل خط البطن، لإنه يختلف باختلاف التغيرات الهرمونية في فترة الحمل من واحدة إلى أخرى.

تجارب مع خط البطن ونوع الجنين

خط الحمل في البطن متى يظهر

كما توصلنا من قبل إلى إنه لا علاقة بين خط البطن ونوع الجنين وما هي إلا تغيرات هرمونية تحدث لكل  امرأة في تلك الفترة، فعلينا إذا أن توصل من هنا إلى موعد ظهور خط الحمل في البطن.

  • إن الخط الداكن في البطن الذي يظهر أسفل السرة يكون بداية من الثلث الأول في فترة الحمل.
  • ويختفي خط البطن تدريجيا من بعد الأشهر الأولى من الإنجاب، ولكن قد يبقى له أثر غير واضح.
  • ومن الجدير بالذكر أن هناك تجارب تروي أن خط الحمل إذا ظهر يكون دلالة على الولادة المبكرة.

هل يظهر خط الحمل في البطن في الأسبوع الأول

يقول الأطباء أن في بعض الأحيان يظهر خط الحمل في البطن بدون سابق إنذار، وقد يظهر في غضون الأشهر الأولى من الحمل، وقد يظهر في خلال الشهر الخامس؛ لذلك فإن ظهور خط الحمل في البطن لا يتعلق بفترة معينة في الحمل وما هو إلى تغيرات في الهرمونات.

عدم ظهور خط الحمل في البطن

هل من الممكن ألا يظهر خط الحمل في البطن؟ قد تتساءل بعض السيدات عن هذا الأمر بهدف علاقة خط البطن ونوع الجنين أو لهدف تجميلي في إمكانية منع هذا الخط من الظهور.

وفي الحقيقة أن خط الحمل يظهر في البطن خلال فترة الحمل بشكل طبيعي، حيث أنه من ضمن الظواهر الجلدية الطبيعية التي تظهر أثناء فترة الحمل بسبب التغيرات الهرمونية الطبيعية، ويبدأ هذا الخط في عدم الظهور تدريجيا بعد الأشهر الأولى من الإنجاب.

شاهد أيضًا: هل صغر حجم البطن يدل على نوع الجنين

شكل بطن الحامل بولد

لا زلنا في حديثنا عن تفضيل إنجاب الولد عن البنت عند الكثير من الأمهات والآباء إلى عصرنا هذا؛ فهل حقا يتوافق خط البطن ونوع الجنين معا؟ أم ما هي إلا تجارب لا أساس علمي لها؟ وإن كان ذلك؛ فما هو شكل بطن الحامل بولد؟

  • الجدير بالذكر أن شكل البطن لا يعتمد بأي شكل من الأشكال على الحمل سواء في ولد أو بنت.
  • فقديما كانت السيدات لا تذهب إلى الطبيب وتعمل على تحليلات خرافية في إثبات نوع الجنين، ولكن الغريب أن هذه الخرافات ما زالت متداولة إلى وقتنا هذا.
  • فيقولون أن الحمل في ذكر يكون أسفل البطن، أما الحمل في الأنثى يكون أعلى الرحم مباشرة، وكل هذا وأكثر من هذا النوع من الأحاديث لا أساس لها من الصحة.
  • ولكن شكل البطن يختلف حقا من سيدة إلى أخرى على حسب قوة عضلات البطن، قمن لديها ضعف في العضلات يكون الحمل لأسفل، ومن كانت عضلاتها قوية تكون البطن مرتفعة.

تجارب مع خط البطن ونوع الجنين

علامات الحمل بولد

هناك علامات تشكل اعتقادات عند الكثير من السيدات عن الحمل في ولد، وعلى الرغم من أن هذه العلامات لا يوجد أساس علمي لها حتى الآن لكنها تتكرر بشكل قوي بين السيدات الحوامل.

  • عدد ضربات قلب الجنين الذكر لا يقل عن 140 نبضة في الدقيقة.
  • زيادة الوزن في فترة الحمل عن الطبيعي ولا سيما  الزيادة المتمركزة في البطن.
  • ظهور حب الشباب نتيجة التغيرات الهرمونية وخاصة ارتفاع هرمون التستوستيرون.
  • حدوث التقلبات المزاجية والتي تتجلى في العزلة والانطوائية عن البشر.
  • الغثيان والقيء المفرط أثناء فترة الحمل عن المعتاد.

هل يتغير نوع الجنين في الشهر الثامن

إن السؤال حول تغير نوع الجنين في الثلث الثالث من الحمل يعد موضع أسئلة الكثير من السيدات، نظرا لتأثير بعض الأقاويل عليهن.

  • كما توصلنا إلى أن علاقة خط البطن ونوع الجنين لا أساس لها من الصحة، فتغير نوع الجنين في الشهر الثامن كذلك.
  • والجدير بالذكر أن نوع الجنين يتحدد من خلال الجينات، أي أن الأجنة التي تحمل الكروموسومات XY يصبحوا أولادًا، أما من يحملن كروموسومات XX يصبحن فتيات.

وبهذا القدر عزيزي القارئ نكون قد توصلنا من خلال هذا المحتوى إلى تجارب مع خط البطن ونوع الجنين ؛ علما بأن العلاقة بين كلاهما لا يوجد لها أي أساس علمي، ولا يتم تحديد نوع الأجنة إلا عن طريق نوع الجينات والأعضاء التناسلية، لكن شكل البطن أو لون خط الحمل ما هي إلا تغيرات هرمونية.