تجربتي مع سورة الواقعة أردت أن أشاركها معكم من خلال هذا المقال، وهي سورة من سور القرآن الكريم نزل منها على نبينا محمد (ص) آية واحدة  في مكة المكرمة، ثم نزلت عليه باقي آياتها في المدينة المنورة بعد الهجرة. قد سمعت عن فضل هذه السورة في جلب الرزق وتحقيق المستحيلات، وقد أوضح لنا ذلك رسولنا الكريم في العديد من الأحاديث، وهذا ما شجعني على قراءتها بنية الرزق وتحقيق ما أتمنى.

تجربتي مع سورة الواقعة

عندما قرأت في أحد الكتب الدينية عن فضل سورة الواقعة في جلب الرزق وإبعاد الفقر وتحقيق الأماني، وقد كنت أعاني وقتها من ضيق الرزق وتأخر الزواج وعمري قد تجاوز الأربعين عامًا، فقررت أن أواظب على قراءة السورة يوميًا، وكنت كلما قرأتها وجدت في نفسي رهبة كبيرة وشعرت براحة نفسية وخشوع. 

في أحد الأيام قرأت السورة وسألت الله أن يرزقني فضلها، وأن يمن عليا بزوج صالح أقضي معه ما بقى من عمري، وأن يوسع لي في رزقي، وأصبحت اقرأ السورة كل ليلة بهذه النية وأدعو الله كثيرًا، وسرعان ما أثبتت لي تجربتي مع هذه السورة فضل هذه السورة على الإنسان، فقد تحقق مرادي وانتقلت إلى وظيفة براتب أفضل. 

من ثم في عملي الجديد التقيت بشخص مناسب طلبني للزواج وتمت الخطبة، ثم تزوجنا بعد عدة أشهر، ومازالت أعيش مع زوجي وهو شخص كريم طيب القلب جعله الله عوضًا لي عن كل ما مضى.

مجربات سورة الواقعة للغنى

هناك الكثير جدًا من التجارب التي تشبه تجربتي مع سورة الواقعة والتي تبرهن على حقيقة فضل السورة في تحقيق المستحيلات وسعة الأرزاق، وإليكم مجموعة مختارة من مجربات سورة الواقعة للغني فيما يلي: 

  • يحكي رجل أنه كان فقيرًا جدًا وله أسرة مكونة منه وزوجته و3 أبناء، وكان يجد صعوبة كبيرة في توفير احتياجاتهم حتى نصحه يومًا صديق أمين بالمداومة على قراءة سورة الواقعة يوميًا، وبالفعل وجد الرجل من ذلك الخير الكثير وسعة الرزق. 
  • تقول سيدة مسنة إن تجربتي مع قراءة سورة الواقعة في جلب الرزق وتحقيق الغنى تجربة ملهمة، فقد كنت أعاني من ضائقة مالية كبيرة، حيث كان ابني الأكبر مريض ويحتاج لإجراء عملية جراحية دقيقة تحتاج لمبلغ كبير من المال، وقد صليت يومًا القيام ودعوت الله كثيرًا أن يرزقني بتكلفة العملية، وفي الصباح سمعت في إذاعة القرآن الكريم عن فضل سورة الواقعة؛ وداومت على قراءتها يوميًا، وخلال أسبوع ورثت مبلغًا كبيرًا من المال. 
  • كما يقص شاب تجربته مع سورة الواقعة فيقول أنه كان عاطلًا لوقت طويل، ولم يوفقه الحظ إلى عمل مناسب رغم سعيه الدائم في البحث عن هنا، وقد قرأ على مواقع التواصل الاجتماعي عن فضل الواقعة للغني فأصبح يقرأها كل يوم قبل خروجه من منزله، وفي خلال مدة قصيرة وفقه الله إلى عمل براتب مجزي.

شاهد أيضًا: تجربتي مع سورة ال عمران

سر سورة الواقعة في جلب الرزق في 14 يوم فقط

سمعنا كثيرًا عن سر سورة الواقعة في جلب الرزق في 14 يوم فقط من المواظبة على قراءتها، إلا أنه لا يوجد في سنة نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم ما يثبت صحة هذا الدعم.

لكن بالرغم من ذلك فهناك حديث النبي في صحيح البخاري عن فضل سورة الواقعة في جلب الرزق، إذ يقول صلى الله عليه وسلم: (من قرأ الواقعة كل ليلة لم تصبه فاقة أبداً)، والفاقة هي الفقر، وهذا ما تحققت منه بنفسي من خلال تجربتي مع سورة الواقعة. 

تجربتي مع سورة الواقعة لتحقيق المستحيل وفضلها على الإنسان

سورة الواقعة غيرت حياتي

كنت قبل أن أواظب على قراءة السورة بشكل يومي أعاني من كثرة التعثر، فكلما كنت أقبل على عمل أحد الأمور تتعقد كثيرًا، كما كنت كثيرًا ما أعاني ضيق الحال وقلة المال، ولكن تجربتي مع سورة الواقعة قد غيرت حياتي تمامًا.

فبعدما أصبحت سورة الواقعة وردًا يوميًا ثابتًا أحرص عليه اختلفت حياتي وفتح لي الله أبواب الرزق، وأصبحت أجد تيسيرًا كبيرًا في أموري بفضل الله؛ لذا أنصح كل مسلم أن يقرأ سورة الواقعة باستمرار ليجد فضلها في حياته. 

طاقة سورة الواقعة

أثبتت تجربتي مع سورة الواقعة أن طاقة السورة مدهشة للغاية في فتح أبواب الرزق والنجاة من العوز والفقر، وقد حدثنا بذلك نبينا صلاة الله عليه وسلامه في عدة أحاديث نبوية، وقد رؤى عن الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود عندما سُئل عمّا سيترك لبناته الثلاثة من بعده، فقال رضي الله عنه: (تركت لهن حديث النبي عن سورة الواقعة).

شاهد أيضًا: تجربتي مع سورة الطارق

تجربتي مع سورة الواقعة للزواج

تحكي إحدى السيدات قصتها فتقول إن زواجي قد تأخر كثيرًا حتى بلغت 38 عام ولم يتقدم لخطبتي مخلوق، ثم نصحتني إحداهن يومًا لتبدأ تجربتي مع قراءة سورة الواقعة، فقد كنت حسب نصحتها أصلي العشاء كل يوم وكذلك السنة، ثم اتبعها بصلاة الحاجة، واطلب من الله فيها أن يعجل بزواجي. 

بعد الانتهاء من الصلاة كنت أقرأ سورة الواقعة بنية الزواج وألح على الله في الدعاء بذلك، ثم أكثر من الاستغفار والصلاة على رسول الله، وقد وجدت كرمًا من الله إذ من علىّ بزوج صالح بعد عدة أشهر من التزامي بقراءة سورة الواقعة والدعاء لله.

متى تقرأ سورة الواقعة للرزق؟

يُمكن من أجل جلب الرزق قراءة سورة الواقعة في عدة أوقات مختلفة منها الوقت ما بين الفجر وشروق الشمس، وقراءتها في قيام الليل، وكذلك يمكن قراءتها يوم الجمعة، وقد كان رسول الله (ص) يقرأها في صلاة الفجر.

كذلك كنت أفعل خلال تجربتي مع سورة الواقعة لجلب الرزق، ومازلت أحافظ عليها ولا اتركها أبدًا؛ وذلك لما رأيت في حياتي من فضلها الكبير.

تجارب ناجحة قد تهمك:

تجربتي في علاج قرحة الرحم تجربتي مع الصلاة على النبي
إطلع على تجربتي مع حبوب ديان 35 تجربتي مع حبوب تفتيح البشرة
تجربتي مع القرفة لتنزيل الدورة مين جربت طريقة الحمل بولد
ايضًا تجربتي مع اختبار الحمل بالملح كذلك تجربتي مع الدعاء للميت
تجربتي مع دعاء لشفاء الام تجربتي مع لصقات تبييض الاسنان
تجربكم كريم سودو للمنطقه الحساسة اعراض الحمل في الشهر السابع بولد
تجربتي مع فيتامين د والوسواس نقص فيتامين د وتساقط الشعر
تجربتي مع الحوقلة للرزق ما هي تجربتي مع دواء ستراتيرا
تجربتي مع الحمل بعد التكميم تجربتي لفتح الرحم وتسريع الطلق
تجربتي مع حبوب تكبير الثدي أيضًا تجربتي مع تكبير المؤخرة
تجربتي مع دعاء وأفوض أمري تجربتي في زراعة الاسنان
تجربتي في رجيم التمر واللبن  أخيراً تجربتي مع لبان الذكر للوجه

في النهاية أود أن أقول إنني وجدت من خلال تجربتي مع سورة الواقعة الخير الكثير في سعة الرزق، والرزق بالزواج. فهناك الكثير من التجارب والقصص التي يؤكد أصحابها أيضًا فضل السورة في تحقيق ما ظنوا أنه من المعجزات، ولكن تحقق بإذن الله وفضل السورة الكريمة.