يمكن أن يغير غسول بيكربونات الصوديوم لانجاب الذكور في معادلة حموضة المهبل قبل ممارسة الجماع وبالتالي تحديد نوع الجنين، كما توجد العديد من الفوائد العلمية التي تخص هذا الغسول عند استخدامه أثناء فترة الحمل، ومنها معالجة التهابات منطقة المهبل، وهناك العديد من التجارب المختلفة التي أجرتها بعض النساء لكي توضح نتيجة استخدام غسول بيكربونات الصوديوم لتحديد الحمل بولد، وفي مقالنا اليوم سوف نعرف المزيد عن هذا الغسول.

غسول بيكربونات الصوديوم لانجاب الذكور

تحاول بعض السيدات استخدام غسول بيكربونات الصوديوم لانجاب الذكور ويمكن توضيح إمكانية حدوث ذلك من خلال الآتي:

  • يساعد غسول بيكربونات الصوديوم لانجاب الذكور على تغيير حمض المهبل، وبالتالي يتم تغيير حمض الحيوانات المنوية عند الرجل، مما قد يساعد ذلك على الحمل بذكر.
  • أثبتت بعض الدراسات العلمية أن البيئة الحمضية والقاعدية للمهبل تساعد في تغيير خصوبة الحيوانات المنوية وزيادة احتمالية الحمل بذكر.
  • يمكن أن يتم استخدام هذا الغسول بالتحديد قبل ممارسة العلاقة الزوجية.

غسول بيكربونات الصوديوم لانجاب الذكور

طريقة استعمال بيكربونات الصوديوم للمهبل

توجد طريقة خاصة باستخدام غسول بيكربونات الصوديوم للمنطقة الحساسة وهذه الطريقة يمكن أن تتمثل في الآتي:

  • يجب أولاً أن يتم تحديد حمضية المهبل عند المرأة التي ترغب في الحمل، حيث أن الحمضية الطبيعية لمهبل المرأة تتراوح ما بين 3,8 إلى 4,5 درجة.
  • في حالة إذا كانت درجة حمضية المهبل أكبر من الحد الطبيعي بشكل كبير، فإن ذلك يدل على وجود نسبة عالية من الفطريات والبكتيريا وزيادة احتمالية الحمل بأنثى.
  • أما في حالة إذا كانت درجة الحمضية مرتفعة بنسبة بسيطة فيمكن استخدام بيكربونات الصوديوم قبل العلاقة الزوجية لتحديد نوع المولود.

شاهد أيضًا: مين جربت طريقة الحمل بولد ونجحت

غسول بيكربونات الصوديوم للالتهابات المهبلية للحامل

لغسول بيكربونات الصوديوم العديد من الفوائد المختلفة التي تخص القضاء على الالتهابات البكتيرية في المنطقة الحساسة أثناء فترة الحمل، ويمكن ذِكر بعضٍ من هذه الفوائد فيما يلي:

  • يعمل غسول بيكربونات الصوديوم في علاج الالتهابات البكتيرية التي تحدث للمرأة أثناء فترة الحمل، فهو يعتبر من الأدوية الآمنة تمامًا على الجنين في هذه الفترة.
  • يمكن استخدامه في الحد من التخلص من حكة المهبل التي تكون ناتجة عن جفاف البشرة أثناء فترة الحمل، والتي يمكن أن تسبب الالتهابات الشديدة.
  • يقوم هذا الغسول بقتل البكتيريا النافعة والضارة في المهبل، لذلك يُنصح باستشارة الطبيب المختص قبل استخدامه وخاصة أثناء فترة الحمل.
  • يمكن استخدام هذا الغسول في الحد من تراكم البكتيريا الضارة في المهبل أثناء فترة الحمل، والتي يمكن أن تضر بصحة الجنين وحدوث انحلال في بعض الخلايا المهبلية.

غسول بيكربونات الصوديوم لانجاب الذكور

هل غسول بيكربونات الصوديوم يقتل الحيوانات الأنثوية

يسأل الكثير من الأشخاص هل استخدم غسول بيكربونات الصوديوم لانجاب الذكور يؤدي إلى قتل الحيوانات الأنثوية لدى المرأة، ويمكن الإجابة عن هذا السؤال من خلال النقاط التالية:

  • غسول بيكربونات الصوديوم يمكن أن يعمل على قتل الحيوانات المنوية والأنثوية أيضًا.
  • يتسبب هذا الغسول في الكثير من الأحيان في الإصابة بعدوى بكتيرية في المهبل نتيجة قتل الحيوانات الأنثوية والحد من تكاثرها.
  • كما أن هذا الغسول يسبب دائمًا حدوث اضطرابات ومشاكل شديدة في الوسط الحمضي الطبيعي للمهبل، مما قد يؤدي إلى قتل البكتيريا النافعة في المهبل وتقليل فرص الحمل.

تجاربكم مع بيكربونات الصوديوم للحمل بولد

توجد بعض التجارب التي قامت بها بعض النساء لاستخدام غسول بيكربونات الصوديوم في تحديد نوع الجنين، ومن هذه التجارب ما يلي:

التجربة الأولى

تقول صاحبة التجربة: أنا سيدة أبلغ من العمر ٣٥ عامًا، لديّ طفلة عمرها عامين ونصف، وكنت أتمنى أن يرزقني الله الولد، نصحتني صديقتي المُقرّبة باستخدام غسول بيكربونات الصوديوم لانجاب الذكور فسمعت لنصيحتها وقمت بالتجربة، وذلك إلى جانب المتابعة مع طبيب النساء والتوليد خلال فترة التبويض، بالإضافة إلى المداومة على استخدام هذا الغسول قبل ممارسة العلاقة الزوجية، ولكن للأسف كانت نتيجته سلبية وحملت بأنثى للمرة الثانية.

التجربة الثانية

تحكي هذه التجربة سيدة متزوجة منذ ثلاثة أشهر ولم يحدث حمل، حيث كانت تتمنى أن يكون أول طفل لديها ولد، فقررت استخدام غسول بيكربونات الصوديوم لتُنجب الولد، والذي قد قرأت عنه الكثير عبر الإنترنت، فقامت باستخدامه بعد انتهاء الدورة الشهرية بيوم واستمرّت على استخدامه لمدة ثلاثة أيام قبل الجماع مباشرةً، ولاحظت بعدها بفترة قصيرة أنها حملت، وبعد الفحص بالسونار في نهاية الشهر الثالث اكتشفت أنها حامل بولد.

تجربتي مع غسول بيكربونات الصوديوم

من خلال تجربتي مع غسول بيكربونات الصوديوم لانجاب الذكور قد أدى ذلك إلى حدوث بعض التغييرات المختلفة، حيث كنت أعاني من تأخر الحمل لفترة كبيرة للغاية، مما جعلني ألجأ إلى استخدام غسول بيكربونات الصوديوم لأنه يُزيد من فرص الحمل، ولكن عند ذهابي إلى الطبيب المختص حدثني عن أن هذا الغسول قام بتغيير حمضية المهبل وقتل البكتيريا النافعة، مما أدى إلى ضعف الحيوانات المنوية وتأخُر حدوث الحمل.

وأكد لي الطبيب أن هذا الغسول يُزيد من تراكم الفطريات التي تسبب حدوث التهابات وبكتيريا ضارة تؤثر على حدوث الحمل، لذلك أنصح باستشارة الطبيب المختص قبل اللجوء إلى استخدام بعض هذه المواد التي ربما يكون ضررها أكبر من نفعها.

شاهد أيضًا: دورتي 30 يوم ماهي ايام التبويض للحمل ببنت

في نهاية المقال نكون قد علِمنا أن نتائج استخدام غسول بيكربونات الصوديوم لانجاب الذكور غير ثابتة، حيث يعتمد ذلك على طبيعة جسم المرأة وفترة التبويض لديها، ويظهر ذلك من خلال التجارب الخاصة بالنساء اللاتي قُمنَ باستخدامه قبل الجماع.

الأسئلة الشائعة

هل بيكربونات الصوديوم يساعد على الحمل؟

بيكربونات الصوديوم عبارة عن مادة قاعدية تعمل على معادلة الحموضة في الافرازات المهبلية، مما يؤدي إلى زيادة فرصة حدوث الحمل.

كيف اعمل غسول بيكربونات الصوديوم؟

يمكن استخدام غسول بيكربونات الصوديوم لانجاب الذكور من خلال اذابته في لتر من الماء مع الحرص على الخلط جيدًا، ثم يتم شطف منطقة المهبل به مرة واحدة في اليوم لمدة 15 يوم، ثم يُغسّل المكان بالماء للتخلص من بقايا الغسول.