كيف تؤكل بذور اليقطين فوائدها واضرارها وطريقة تحضيرها؟ إن اليقطين أو قرع العسل هو نوع من أنواع النباتات ذات القشرة السميكة التي تحتوي على البذور، وتداولت مؤخرا مقاطع فيديو تتحدث عن أهمية وفوائد أكل بذور اليقطين من قبل الأطباء ومتخصصي التغذية من جميع أنحاء العالم، وأصبح الكثير يطرحون الأسئلة على مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث الإلكترونية المختلفة عن طريقة الأكل الصحيحة لهذه البذور، ونحن هنا من خلال موقع حلم العرب سوف نناقش هذا الموضوع بالإضافة إلى الاطلاع على فوائد وأضرار بذور اليقطين.

كيف تؤكل بذور اليقطين فوائدها واضرارها وطريقة تحضيرها

في حقيقة الأمر إن أكل بذور اليقطين من الأمور الغير مألوفة بالنسبة للكثير من الأشخاص، ولكن عند العلم بفوائدها ومدى تأثيرها على الصحة العامة يمكن أن نتناول إذن من خلال السطور القادمة طريقة أكلها:

  • تؤكل بذور اليقطين النيئة المستخرجة من اليقطين بشكل مباشر بعد غسلها جيدا.
  • يمكن أكل بذور اليقطين بعد شوائها.
  • وقد تؤكل البذور بقشورها.
  • تضاف بذور اليقطين إلى لسلطات أو الجرانولا.
  • تمزج بذور اليقطين في شوربة اليقطين أو زبدة بذور اليقطين.

فوائد بذور اليقطين

  • بذور اليقطين غنية بالمعادن والفيتامينات الضرورية للجسم؛ كالبروتين، والدهون، والألياف، والكربوهيدرات، وفيتامين أ، بالإضافة إلى الحديد، والصوديوم.
  • ومن الجدير بالذكر أن بذور اليقطين تقلل من مستويات السكر المرتفعة في الجسم لمن يعانون من الداء السكري، وعلى النظير الآخر فتعمل على تنظيم مستويات السكر في الدم بشكل عام.
  • تعزز بذور اليقطين من صحة القلب من خلال مساهمتها في خفض مستويات ضغط الدم المرتفعة والكوليسترول، وذلك لاحتوائها على المغنيسيوم والزنك والدهون الصحية ومضادات أكسدة، بالإضافة إلى احتواءها على أكسيد النيتريك المساعد في توسيع الأوعية الدموية، وتدفق الدم فيها.
  • بذور اليقطين تعزز أيضًا من المناعة، لأنها تحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة.
  • بذور اليقطين داعم أساسي لصحة العظام والوقاية من الإصابة بهشاشة العظام، لأنها تحتوي على عنصر المغنيسيوم.
  • تقلل من فرصة الإصابة بالاكتئاب خاصة عند السيدات، لأنها تحتوي على مادة التريبتوفان والتي تساعد على الشعور بالإسترخاء أيضًا.
  • ومن أهم فوائد بذور اليقطين؛ انخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي وبالأخص لدى النساء التي تجاوزت الخامسة والأربعون من عمرها.
  • كما تساعد أيضا بذور اليقطين على خفض معدل الإصابة بسرطان المعدة والرئة والبروستاتا والقولون.
  • تساعد على التقليل من أعراض تضخم البروستاتا الحميد (BPH)، والذي يسبب مشاكل في التبول.
  • كما تعزز من جودة الحيوانات المنوية لاحتوائها على قدر كبير من عنصر الزنك.
  • تعزز مستويات هرمون التيستوستيرون في الجسم وتحسن من الصحة الجنسية لدى الرجال.
  • ومن الجدير بالذكر أن بذور اليقطين تقلل من حالات الصلع عند الرجال، لاحتوائه على مواد تساعد في نمو الشعر.
  • تعالج فرط نشاط المثانة.
  • تحافظ على البشرة وتجدد خلاياها.
  • تساعد في تقوية النظر.

أضرار بذور اليقطين

  • بعد الإجابة عن سؤال كيف تؤكل بذور اليقطين سوف ننتقل إلى بعض الآثار الجانبية التي تسببها بذور اليقطين وتتجلى أولا في زيادة الوزن، وهذا يرجع إلى أن بذور اليقطين تحتوى على نسبة عالية من السعرات الحرارية، لذلك فينصح دائما تناول كميات محدودة منها وتناولها بطرق معينة لتجنب زيادة مستويات السعرات الحرارية.
  • من الجدير بالذكر هنا أن بذور اليقطين تسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي، كالانتفاخ والإمساك وأحيانا الإسهال، وهذا الأمر يتعلق بشكل كبير بتناول بذور القرع النيء أو المحمص عند تناولها بكميات كبيرة كما ذكرنا من خلال إجابة سؤال كيف تؤكل بذور اليقطين ولا سيما غذًا تم تناول هذه البذور بقشرها.
  • من أكثر الآثار الجانبية لبذور اليقطين ضررا على آكلها هو تراكم السموم والجذور الحرة في الجسم، وذلك لإن بذور اليقطين تفسد بسرعة لأنها تحتوي  على نسبة عالية من الدهون، وبذلك تناول البذور الفاسدة يساعد في زيادة تراكم السموم والجذور الحرة في الجسم.
  • كما أن بذور اليقطين تسبب الولادة المبكرة عند المرأة الحامل، بالإضافة إلى أن الأطفال إذا تناولوا هذه البذور قد يحدث لديهم اختناق بسبب عدم قدرتهم على أكلها وبلعها.

طريقة تحضير بذور اليقطين

سوف نتناول من خلال السطور القادمة أكثر من طريقة لتحضير بذور اليقطين في المنزل طبقا لإجابة سؤال كيف تؤكل بذور اليقطين التي تناولناها من قبل، ومن خلال الطرق التالية لتحضير البذور يمكن اختيار الطريقة المناسبة إليك عزيزي القارئ لتفادي أضرار بذور اليقطين.

  • شوي بذور اليقطين في الفرن: فيتم شوي بذور اليقطين عن طريق قم تقطيع اليقطين ومن ثم إخراج البذور الموجودة بداخلها.
  • قم بغسل البذور من المواد اللزجة العالقة فيها.
  • ولكي تتعلم كيف تؤكل بذور اليقطين قم بوضعها في صينية الخبز بشكل متساوي.
  • قم برش قطرات من زيت الزيتون المذاب ولكن بقدر بسيط لتجنب زيادة السعرات الحرارية في هذه الجسم.
  • بالإضافة إلى تتبيل بذور اليقطين حسب الرغبة ولاسيما بالملح والكمون، أو مع القرفة والسكر.
  • وقبل تحضير الخطوات السابقة يجب تسخين الفرن على درجة حرارة 275 .
  • ومن بعد عدة دقائق قم بزيادة درجة حرارة الفرن ل350 وانتظر على شواء بذور اليقطين من 7 إلى 10 دقائق حتى تلاحظ تغير في لونهم تدريجيا.
  • ومن هنا تبدأ بذور اليقطين في الشوي لتستغرق مدة 45 دقيقة داخل الفرن.
  • عليك هنا عزيزي القارئ تركهم حتى يبردوا تمام لكي تتمكن من الاستمتاع بأكلها.
  • إضافة بذور اليقطين إلى السلطات والجرانولا: فكما ذكرنا من قبل ان بذور اليقطين يمكن إضافتها إلى أثر من وجبة ولا يشترط تتناولها وحدها.
  • حيث تضاف بذور اليقطين إلى الكثير من الأطعمة اليومية ويفضل إضافتها إلى أي نوع من السلطة التي تحبه، كسلطة السبانخ مع الأفوكادو، أو سلطة السبانخ مع التوت البري والبارميزان، وغيرها.
  • يمكن تحضير شوربة اليقطين مع مرق الدجاج والتوابل، كالزعتر، الفلفل الأسود، الملح البحري، والثوم، الكزبرة والقرفة والكمون والفلفل.

القيمة الغذائية لبذور اليقطين

نظرا لإن بذور اليقطين تحتوي على فوائد لا حصر لها لصحة الجسم العامة كما تناولنا فيما سبق، فبالتي السبب الرئيسي في فوائدها هي القيمة الغذائية لعناصرها، والتي تتجلى لك عزيزي القارئ من خلال الجدول التالي:

العنصر الغذائي القيمة الغذائية لبذور بدون ملح النسبة المئوية اليومية
الطاقة 574 سعر حراري ــــ
البروتين 29.8 جم ــــ
الدهون 49 جم ــــ
الكربوهيدرات 14.7 جم ــــ
الألياف  6.5 جم %26
الكالسيوم  52 مجم %6
الحديد 8.1 مجم %101
المغنيسيوم  550 مجم %158
الفسفور 1174 مجم %118
الزنك 7.6 مجم %51
المنجنيز 4.5 مجم %225
النحاس 1.3 مجم %64
فيتامين هـ 0.6 مجم %3
فيتامين ك 4.5 ميكروجرام %4

كمية بذور اليقطين في اليوم

إن الجرعة المناسبة يوميا من بذور اليقطين في حالة علاج الصلع عند الرجال أو مشاكل في الشعر والبشرة بشكل عام هي 400 مع من بذور اليقطين يومياً، أما في حالة علاج البروستاتا أو خلل في الصحة الجنسية عند الرجل تؤخذ 5 غم من بذور اليقطين مرتين في اليوم.

وإلى هنا عزيزي القارئ نكون قد توصلنا إلى الإجابة عن سؤال كيف تؤكل بذور اليقطين فوائدها واضرارها وطريقة تحضيرها ، ووجدنا أن هذه البذور كنز كبير لصحة الجسم العامة يغفل عنها الكثيرون، ولكن يجب تناولها بحرص لتجنب آثارها الجانبية.