متى يبدأ الإحساس بحركة الجنين، من الأمور الأكثر تشويقًا للمرأة الحامل، و تتزايد التساؤلات حول موعد بدء حركة الجنين، والمعدل الطبيعي للحركة وكثير من التساؤلات الأخرى بخصوص ذلك الشأن. حيث تطرحها الحامل من أجل الاطمئنان على صحة جنينها، وللتأكد من إنه ينمو بشكل صحي وطبيعي، ومن خلال مقالنا هذا سوف نتعرف على الشعور بحركة الجنين وبدء الشعور بها.

متى يبدأ الإحساس بحركة الجنين

الإحساس بحركة الجنين تترك تساؤلات عدة بأذهان المرأة الحامل، ويرجع السبب وراء ذلك في رغبة الحامل أثناء شهور حملها، وخاصةً إذا كان الحمل الأول تود دومًا الاطمئنان على صحة جنينها ونموه بشكل صحي وسليم.

خلاف ذلك فإن غريزة الأمومة تقف سببًا وراء رغبة الحامل في التمتع بحركة جنينها، والتي تدل وكأنه يخبرها أنه بخير ويشعر بها وتكون بمثابة همزة وصل بينهما. 

متى تشعر الأم بحركة الجنين إذا كان ولد 

يتوقف الشعور بحركة الجنين على عدة عوامل منها طبيعة الأم الجسدية، وهل هو الحمل الأول لها أم سبقه حمل آخر، والجدير بالذكر أن حركة الجنين تحدث دون شعور الأم بها ما بين الأسبوع الثامن (الشهر الثاني) والاسبوع الثاني عشر(الشهر الثالث).

لكن عادةً ما تشعر الأم برفرفة حركة جنينها ما بين الأسبوع السادس عشر والخامس والعشرون، وهنا يجدر التنويه إلى أنه إذا كان ذاك هو الحمل الأول غالبًا ما الشعور بحركة الجنين عقب انقضاء الأسبوع الخامس والعشرين من الحمل.

أما إذا كان ذلك الحمل الثاني أو الثالث فيكون الإحساس بحركة الجنين بالأسبوع الثالث عشر من الحمل، الجدير بالذكر أن الجنين إذا كان ذمر يكون عادةً الاحساس بحركته مبكرًا فقد تشعر المرأة بالحركة اخر الشهر الثالث والبعض الآخر يشعر به خلال الشهر الرابع.

شاهد أيضًا: لماذا حركة الجنين في الشهر التاسع مؤلمة

متى تحس البكرية بحركة الجنين 

الإحساس بحركة الجنين عند البكرية قد يختلف عن الحمل الثاني أو الثالث، فغالبًا ما تشعر البكرية برفرفة حركة جنينها خلال الشهر الرابع أو الأسبوع السادس عشر، وفي حين آخر قد لا تشعر الحامل بركلات جنينها حتى الشهر الخامس من الحمل، وهو أمرًا طبيعيًا.

لذا الجواب على متى تحس البكرية بحركة الجنين هو أن كل امرأة تختلف عن الأخرى، وليس هناك قاعدة ثابتة للجميع.

هل يجب أن يتحرك الجنين كل يوم 

الإحساس بحركة الجنين في بداية الشهر الرابع أو الخامس ليس من الضروري الشعور بها، ففي بعض الأحيان قد لا تشعر الأم بحركة الجنين الأمر الذي لا يستوجب القلق ويُعد أمرًا طبيعيًا، أما مع تقدم عمر الحمل وخاصةً في الثلث الأخير من الحمل لابد من أن تشعري بحركة الجنين بشكل يومي.  

متى تكون حركة الجنين قوية 

مما لاشك فيه أن مع تقدم عمر الحمل وزيادة حجم الجنين، تزداد قوة حركاته، وعند وصول الجنين إلى حجم كبير وخاصة في الأسبوع الـ 24 من الحمل تكون حركة الجنين في ذلك الوقت قوية وملحوظة.

حيث نجد أنه تزداد حركة الجنين عقب تناول الأم للطعام، أو في حال جلوس الام بوضعية غير مريحة للجنين أو متكئة على بطنها.

متى تزيد حركة الجنين ومتى تقل 

الإحساس بحركة الجنين تكون متفاوتة من امرأة لآخري ومن حمل لآخر لنفس المرأة ايضًا، وقد تزيد حركة الجنين أو تقل، إذ نجد أن حركة الجنين تكون في ازدياد خلال الثلث الأخير من الحمل وهو ما يُعد مؤشرًا جيدًا للصحة العامة للجنين.

كذلك قد تكون كثرة حركة الجنين من الأمور المؤلمة إلى الأم، ولكن تبعث في داخلها الطمأنينة، وهناك بعض النصائح التي تسهم في تقليل النشاط الحركي للجنين إذا بدا الأمر مزعجًا.

على سبيل المثال التوقف أو التقليل من تناول المنبهات مثل الكافيين حيث يلعب دورًا رئيسيًا في تحفيز النشاط الحركي للجنين، كذلك المواظبة على المشي حيث تسهم في هدوء الجنين والمساهمة في جعله ينام.

أما عن قلة حركة الجنين فالأمر لا يستدعى القلق إذ أنه تقل حركة الجنين أثناء نومه، ولكن لابد وأن تتابع الأمر حركة جنينها خاصةً بعد الأسبوع 25 وذلك كل ساعتين بمعدل عشر حركات.

في حال عدم  إتمام العشر حركات في تلك الحالة ينبغي مراجعة طبيبك الخاص، علمًا بأنه يوجد بعض الحالات التي يقل بها الشعور بحركة الجنين ولا تستوجب القلق، وذلك خلال نصف الحمل الثاني إذ أنها تقل أحيانًا وتختفي في الحين الآخر، عقب الجماع قد تلاحظ الأم قلة الحركة.

شاهد أيضًا: حركة الجنين في الشهر الرابع في اليسار

في ختام مقالنا هذا نكون قد أوضحنا الإحساس بحركة الجنين، وتوقيت الشعور بها، كذلك الإجابة على التساؤلات العديدة التي تدور بأذهان الكثير من الأمهات من أجل الاطمئنان على صحة الجنين. على سبيل المثال متى تشعر الأم بحركة الجنين إذا كان ولد، متى تحس البكرية بحركة الجنين. زيادة على ذلك أجابنا على هل يجب أن يتحرك الجنين كل يوم، متى تكون حركة الجنين قوية، بالإضافة إلى متى تزيد حركة الجنين ومتى تقل هذه الحركة.