هل بشرة الطفل السمراء تتغير وماذا عن الطفل حديث الولادة الذي يولد ببشرة سمراء فكيف يمكن تغيير لون تلك البشرة، فهذه الأسئلة قد وردت مؤخرًا من جانب الكثير من المستخدمين الراغبين في معرفة معلومات حول بشرة الطفل السمراء وأيضًا أسباب تغير تلك البشرة من عدمها، وهذا ما نوفره من خلال هذا المقال عبر مجلة حلم العرب.

هل بشرة الطفل السمراء تتغير

من الأسئلة التي وردت بالفترة الأخيرة وتداولها المستخدمون سؤال هل بشرة الطفل السمراء تتغير وما هي الطرق الصحيحة التي يمكن الاعتماد عليها في حالة إن كانت تتغير بالفعل، لا سيما وأنه من خلال ذلك سيعملون على تفتيح بشرة الطفل بواسطة الطرق الصحيحة، ونوفر الإجابات الصحيحة حول هذا السؤال التي تختلف بحسب الحالات في السطور التالية:-

الإجابة الأولى

في الحقيقة إن الإجابة الأولى على سؤال هل بشرة الطفل السمراء تتغير هي نعم أنه يمكن حدوث ذلك بالفعل، لا سيما وأن الطفل حينما يولد فتكون بشرته حمراء بشكلٍ كبير، وهذا ما يجعل بشرته تبدوا وكأنها سمراء، لكن عقب مرور يوم كامل من تاريخ الولادة، فإن لون بشرته يكون فاتح بعض الشيء، ويتحول إلى اللون الفاتح، مما يعني عدم ثبات البشرة السمراء معه وأنها تتغير عقب مرور يوم كامل.

الإجابة الثانية

في الحقيقة إن الإجابة الثانية على هل بشرة الطفل السمراء تتغير هي نعم أيضًا، نظرًا لأن الطفل أيضًا حينما يولد تكون بشرته مائلة للون الأسمر وذلك بسبب حدوث تمركز للدورة الدموية في الأطراف، ولكن عقب مرور فترة قصيرة لن تصل إلى يومين، ستصبح بشرة الطفل فاتحة وسيستعيد اللون الطبيعي لبشرته دون أي مشكلة.

الإجابة الثالثة

نحيط بكم علمًا أن الإجابة الثالثة عن سؤال هل بشرة الطفل السمراء تتغير، تختلف عن الإجابات السابقة، حيث أن الطفل قد يولد بالبشرة السمراء بسبب عامل الوراثة نفسه وأن هذا هو اللون الطبيعي لبشرته ولم يحدث أي تغير له، وفي تلك الحالة فإن الإجابة على هذا السؤال عزيزي القارئ تكون لا، ويجب تقبل هذا الأمر إذا حدث.

شاهد أيضًا: ترميم البشره بعد التقشير

هل بشرة الطفل السمراء تتغير

متى يظهر لون بشرة الطفل الحقيقي

بعد معرفة هل بشرة الطفل السمراء تتغير أم لا والحالات المختلفة للأطفال، فهناك أمر آخر يجب العلم بعد عقب أن توصل إليه العلماء، ألا وهو ما هي الفترة المؤكدة التي تظهر بها البشرة الحقيقية للطفل، وهذا ما نقدم إجابته فيما يلي:-

بشرة الطفل متي تظهر

  • يرى العلماء والباحثين أن لون بشرة الطفل الحقيقي قد يظهر عقب مرور شهرين من الولادة.
  • ربما يستغرق الأمر فترة أطول ويصل نحو 6 أشهر.
  • هذا بالإضافة إلى أن بعض حالات الأطفال تحتاج لمرور ما يصل نحو 20 شهرًا من أجل ظهور اللون الحقيقي للبشرة.
  • حينما يولد الطفل قد تكون بشرته إما حمراء أو زرقا.
  • بعد ذلك قد تتحول إلى اللون المائل إلى الأصفر بعض الشيء.
  • إن استمرت البشرة الزرقاء لفترة أطول من يومين فهنا توجد مشكلة صحية لدى الطفل ويجب سرعة التدخل الطبي.

كيف تميز لون بشرة الطفل الابيض

على غرار السؤال عن هل بشرة الطفل السمراء تتغير فهناك سؤال آخر يتم طرحه من جانب الكثيرون وهو عن كيفية تمييز لون بشرة الطفل إذا كانت باللون الأبيض، فكيف يمكن معرفة ذلك بسهولة، وهذا ما نوفر الإجابة الصحيحة التي توصل إليها الأطباء من خلال النقاط التالية:-

تمييز لون البشرة

  • في الحقيقة يمر الطفل المولود بعدة مراحل كي يتمكن من الوصول إلى اللون الحقيقي لبشرته.
  • حيث كما ذكرنا أن بعد الولادة تكون البشرة حمراء.
  • أو قد تتغير إلى لون آخر من الألوان المذكورة.
  • يمكن معرفة اللون الحقيقي عقب مرور شهرين من الولادة.
  • هذا بالإضافة إلى طريقة أخرى لتمييز لون البشرة وهي الشفاه.
  • فإن كانت شفاه الطفل تميل بعض الشيء إلى اللون الوردي، فهذا يعني أن بشرته فاتحه وبيضاء.
  • إن كانت تميل إلى لون أغمق من ذلك فسيكون ذو بشرة سمراء.

اسمرار بشرة الرضيع

في الواقع هناك أسباب عديدة لحدوث اسمرار في بشرة الطفل الرضيع، ومن الضروري معرفة هذه الأسباب كاملة على غرار معرفة هل بشرة الطفل السمراء تتغير أم لا، ونعرض جميع العوامل والأسباب التي تؤدي إلى ولادة الطفل بالبشرة السمراء فيما يلي:-

الأسباب التي تودي لاسمرار البشرة

  • إذا كانت بشرة أحد الآباء داكنة اللون فمن المؤكد أن الطفل سيولد بتلك البشرة.
  • بالإضافة إلى أن اللون الذي يكون به يمكن وصفه أنه أفتح من لون جلده الطبيعي.
  • من الجدير بالذكر أن هناك خلايا تتسبب في تغير لون الجسم.
  • فخلية صبغة الميلانين التي تكون في الجسم لم يحدث لها اكتمال بعد، ولذلك فلم يتغير لونه بالوقت الراهن.

متى يغير الرضيع لون بشرة من تجارب نساء

كما أكدنا أن فترة تغير لون الرضيع هي الفترة التي ذكرناها سلفًا وأنها لن تتغير قبل ذلك أو بعد فترة الحد الأقصى، وجميع تجارب السيدات مع أطفالهن أكدت لذلك، وينبغي تقبل هذا الأمر وتجنب تفتيح البشرة بطرق أخرى كي لا تنجم أضرار عن ذلك مثل الأضرار الآتية:-

الأضرار

  • قد تتأثر بشرة الطفل بشكلٍ كبير في حالة إن تم استخدام مواد كيميائية لتفتيح البشرة.
  • ينبغي العمل على الاهتمام بتغذيته وتجنب أي محاولات.
  • كما يفضل الانتظار إلى فترة الحد الأقصى لظهور لون البشرة الحقيقية.
  • الابتعاد عن استخدام أي مادة مجهولة المصدر من أجل تفتيح البشرة.

في الختام قدمنا إجابة على سؤال هل بشرة الطفل السمراء تتغير وعرضنا الفترة الصحيحة وأيضًا جميع المعلومات حول هذا الأمر.