هل دعاء الزوج على زوجته مستجاب بالفعل؟ ففي الكثير من الأحيان قد يغضب الزوج من زوجته ويدعوا عليها، وهذا ما قد يثير قلق الزوجة كثيرًا، خاصةً بعد أن دعا زوجها عليها، ويبدأ التساؤل من هنا عن استجابة هذا الدعاء، والحقيقة نوضح لكم تلك المعلومات كاملة من خلال مقال اليوم عبر مجلة حلم العرب.

هل دعاء الزوج على زوجته مستجاب؟

هل دعاء الزوج على زوجته مستجاب أحد أكثر الأسئلة التي يُكثر المستخدمين نحو طرحها، هذا للرغبة تجاه الوصول إلى إجابة صحيحة عن استجابة دعاء الزوج على زوجته، وهنا يمكن القول أن الدعاء قد يستجاب في حالة إن كان يدعوا لها بالصالح، أما إن كان يدعوا بإثم أو بالقطيعة فإن دعائه لن يستجاب.

وفي حالة إن كان الزوج قد دعا على زوجته دون أن يكون هناك سبب شرعي، فإن دعائه لن يستجاب، لكن إن كان هناك سبب بالفعل فبنسبة كبيرة سيستجاب الدعاء، فالله عز وجل لا يرد دعوة المظلوم، والله أعلم.

الزوجة العاصية

في الواقع إن السؤال عن هل دعاء الزوج على زوجته مستجاب فكما أخبرناكم من قبل أن الإجابة تتغير بحسب الحالة نفسها، فإن كانت الزوجة صالحة ولم تقترف أي ذنبٍ بحق زوجها، فإن الدعاء لن يستجاب، لكن إذا كانت زوجة عاصية لزوجها فإن الدعاء سيستجاب، ونعرض لكم المعلومات عن ذلك فيما يلي:-

  • ينبغي أن تكون المعاملة بين الزوجين قائمة على الود والمعروف.
  • يجب على الزوجة أيضًا أن تُطيع زوجها فيما يرضي الله وأن لا تغضبه أو تستفزه.
  • كما ينبغي أيضًا أن تعي حق زوجها عليها وأن توفره له بالكامل.
  • وكان الرسول صلى الله عليه وسلم قد أوصى بذلك في الحديث الشريف.
  • المرأة أن تُطيع زوجها وأن لا تقوم بأي شيء دون علمه خاصة الخروج من المنزل.
  • وفي حالة إن خالفت الزوجة كل ما سبق فإنها ستكون عاصية لزوجها وهنا يُطلق عليها اسم ناشز.
  • ولكن إن كانت الزوجة قد بدأت بالنشوز عن زوجها فعليه أن ينصحها أولًا.
  • وإن لم تقبل فيمكنه أن يضربها بشكلٍ بسيط.
  • وإن لم تتعظ فيمكن له أن يهجرها في المضاجع ويدعوا عليها.

شاهد أيضًا: دعاء لحفظ الزوج من الخيانه

هل دعاء الزوج على زوجته مستجاب وحكم دعاء دعاء الزوج على زوجته

حكم قول حسبي الله ونعم الوكيل على الزوج

بعد أن تعرفنا على هل دعاء الزوج على زوجته مستجاب فنتعرف معكم على دعاء حسبي الله ونعم الوكيل الذي قد تقوله الزوجة لزوجها في حالة إن نشب بينهما أي خلاف، ونعرف على الحكم الديني لذلك فيما يلي:-

  • في الواقع إن الدعاء بقول حسبي الله ونعم الوكيل دعاء رائع للغاية.
  • فكن سيدنا إبراهيم عليه السلام يردده حينما ألقي في النار.
  • وكان الرسول عليه الصلاة والسلام يردده دائمًا.
  • ومن الممكن أن تقول الزوجة ذلك عن زوجها بنية الاعتصام بالله.
  • فإن الله عز وجل يعلم ما تخفيه القلوب.
  • ولكن إن كانت تقول ذلك لأنها تعرضت إلى ظلم كبير من زوجها فإن الله عز وجل سيرد المظالم.
  • كما يمكن لها أيضًا أن تصبر وتحتسب صبرها عند الله لما فيه من أجر.

شاهد أيضًا: دعاء لمن تزوج عليها زوجها

حكم دعاء كلًا من الزوجين على الآخر إذا وقع بينهما ظلم

بالحديث حول هل دعاء الزوج على زوجته مستجاب فهناك سؤال آخر أيضًا طُرح كثيرًا عن قيام الزوج بالدعاء على زوجته وأيضًا قيام الأخيرة بالدعاء على زوجها في حالة إن نشب بينهما أي شجار ووقع ظلم على كلًا منهما بسبب قيام كل طرف بأفعال تزعج الطرف الآخر، فما الحكم هنا إذن؟ ذلك ما نعرفه معًا فيما يلي:-

  • إن دعاء المسلم على المسلم أمر يستوجب الحرمة.
  • هذا بسبب الإيذاء والضرر الذي قد يقع.
  • وروي عن مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال” ما زاد الله عبدًا بعفوٍ إلا عزًا.
  • لا ينبغي الدعاء على الزوج إلا بوجود سبب يستدعي ذلك بالفعل.
  • ذلك مثل أن تكون الزوجة قد تعرضت إلى ظلم كبير على يد زوجها.
  • فهنا يمكن الدعاء عليه بما يستحق لهذا الظلم.
  • وأيضًا يمكن للزوج القيام بنفس الأمر في حالة إن أغضبته زوجته ووقع عليه ظلم وضرر كبير بسبب أفعالها.
  • ولكن ينبغي أن يفرغ الدعاء من قطيعة الأرحام.

دعاء الزوج على زوجته وقت الغضب

أما بعد أن تعرفنا على هل دعاء الزوج على زوجته مستجاب أم لا فننتقل لمعرفة الحكم عن قيام الزوج بالدعاء على زوجته في حالة إن كان قد خرج عن شعوره وفي وجود حالة من الغضب تخيم عليه، فما الحكم إذن في ذلك؟

وجود النية

يمكن القول هنا أن الدعاء يستجاب بالفعل في حالة إن وقع على الزوج ظلم، فهنا قد يستجيب الله تعالى لما دعا به، وستلعنها الملائكة في هذا الحين، لكن ينبغي أيضًا أن يكون قد دعا بنية رد المظالم لها وأنه لا يمكن أن يسامحها على ما قامت به على الإطلاق، والسند هنا حديث الرسول صلى الله عليه وسلم “يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم ما لم يستعجل”.

حالة الغضب

أما عن هل دعاء الزوج على زوجته مستجاب في حالة إن كان قد دعا عليها وقت الغضب والانفعال فقط، وكان قد خرج عن شعوره في تلك الحالة، وأيضًا على الجانب الآخر لم تقترف الزوجة أي ذنب، فهنا لن يجز الدعاء عليها، ويمكن للزوج أن يستغفر حينما يهدأ وأن يهدئ من روعها وأن يُصلح من الأمر.

شاهد أيضًا: دعاء يحنن قلب الزوج لزوجته

في الختام تعرفنا على هل دعاء الزوج على زوجته مستجاب والحكم في ذلك، كما قدمنا لكم الأحاديث الشريفة وأيضًا الأحكام على الدعاء بين الزوجين في حالة وقوع مظلمة بين كلاهما.